منتدى البنات المراهقات
اذا كنت عضو تفضل وادخل ننتظر سطوع قلمك
و إذا كنت زائرة سجل ولن تندم
مع تحيات المديرة


منتدى يلم شمل كل المراهقات لقضاء وقت ممتع في جو أخوي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نظرا للفترة الصعبة التي مر بها منتدانا الغالي ارجو من جميع العضوات ان يتعاون في النهوض بمنتدانا عن طريق المشاركة بالردود والمواضيع والاشهار له

شاطر | 
 

 شبه رواية ..هموم المراهقات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وداعتكـ قلبي
عضوة سوبر ستار
عضوة سوبر ستار


انثى عدد المساهمات : 1129
نقاط : 1449
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 22/07/2012
المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: شبه رواية ..هموم المراهقات   الثلاثاء أغسطس 21, 2012 1:04 pm

لكن هذه المره بـ(قصه) وليست روايه

في قصتي هذه سأصور حياة المراهقات ومعاناتهم
خاصه حين ينفصل الأم والأب ويكونون هم الضحيه
أو حتى لم ينفصلوا !!!
في قصتي سأكتب وأنقل شعورهم
فقد تكونون عايشتم أمثالهم
في قصتي هذه سأنقل معاناة
المراهقات على جزئين فإن
أعجبكم الجزء الأول أكملت لكم الجزء الأخر وإن لم
يعجبكم سأكون شاكره لكم وآسفه على وقتكم الثمين
الذي ضاع بقراءة قصتي ،، وأنا لست من الكاتبات
اللواتي تترك من شجعها وقرأ قصتها أو روايتها بدون
تكملتها (واسألوا من قرأ روايتي عن انتظامي في كتابة
الأجزاء رغم كل الظروف) أترككم مع....

** همـــــوم المراهقـــــات **



في أفخم مدارس الشرقيه وأغلاها
جالسه عالكرسي بطريقتها العربجيه و(سروال السنه) الطويل واضح من تحت المريول الواسع وساقها اللي نقول عنه ساق رجال من كثر الشعر واضح من تحته ،، وشعرها موقف (سبايكي) ومقصوص بوي ،، و صدرها مفتوح وبان نحرها المزينته بعقد رجالي وريحة العطر الرجالي تصرع أصلا مجرد منظرها بعيد كل البعد عن الأنوثه ،، وتناظر البنات وساكته
جلست بجنبها صديقتها وماتقل عنها بالخرابيط وقالت بصوت رجالي:الله يلـ###
ناظرتها من ورا النظارة الشمسيه الرجالي ورجعت تناظر قدام وقالت بهدوء وصوتها المبحوح واللي تزيده بحه وخشونه:شفيك ؟؟
جاوبتها بالضجر:بنت الـ#### دينا مادري على إيش شايفه نفسها ؟؟
بنفس الهدوء وهي تناظر البنات:أنا قايله لك واضح عليها مو راعية هالحركات وبتفشلك_ناظرتها_بعدين من زينها ألحين
أشرت بإيدها وقالت بعربجيه طاغيه:والله إنها فلقه
مرت بنت مع شلتها وضحكت ضحكه عاليه دلوعه:هههههه
صفرت:الله يلـ#### هذي الفلقه مو خويتك
البنت سمعتها والتفتت وقالت بدلع:نعم ؟؟
:أبوك ياالعيون ارحمينا
البنت أجابتها بضحكه وكأنها تعطيها القبول المبدئي:ههههههه
وقفت بتروح لها لكن صديقتها مسكتها:مالك نسيت ساره
مالك أو ملاك بالأصح ناظرتها:عادي هذي تسليه
صديقتها:والله لو شافتك بتزعل
ملاك سحبت إيدها:أقول طيري بس أنتي وساره حقتك وراحت مع البنت اللي ابتسمت لها

في زاويه أخرى من زوايا المدرسه ،، جالسه وسانده ظهرها على الجدار وماسكه صورة ماجد المهندس وطايحه تبويس:آه يالبيه أحبه
صديقاتها:ههههههههه
وحده من صديقاتها:ربى ممكن أسألك سؤال ؟؟
ربى وهي تتأمل الصوره:أسألي
صديقتها:شتحسين فيه ؟؟
ربى:أحس إني أحبه أحس إنه ملكي أحس بقلبي ملكه وحلاله
صديقتها:والله تلاقيه سكران ومادرى عنك
ربى ضمت الصوره:آه فديته ومادل بيتي
صديقتها:لا أنتي ميؤس منك هههههههه

في زوايه أخرى وشخصيه جديده
جالسه في دورات المياه بداخل الحمام وتحكي تلفون بصوت وااااطي وهي تلعب بشعرها:هههه علينا بلاغه
الطرف الثاني بصوته الرجولي:أوه الله يعينكم غثيثه حصة البلاغه
بدلع:بالعكس أحبها
:ياأختي أحبها عشانك
:هههههههه تسلم
:آه فديت هالضحكه ، بنو
البندري:لبيــه
:يلا عاد متى يحن قلبك وترسلين لي صورتك أبغى أشوفك
البندري:مو أنت شفتني عالحقيقه خلاص شتبي بالصور ؟؟
بكذب:عشان كل ما طفشت أناظر وجهك وأتامل ملاحك وأهيم فيك وأحس إنك جنبي
البندري:أوكي أرسلك صوره بس ماعندي صوره حلوه
:انتي لو صحيتي من النوم تهبلين
البندري:ههه تسلم
قصر صوته:يلا حياتي جا الدكتور أحاكيك بعدين ولا تنسين الصوره باي
البندري:باي
باس الجوال وسكر الخط ،، ناظرت الجوال مبتسمه بعدها دخلته بصدرها وطلعت ولا كأنها مسويه شي

(مـــلاكـ _ ربـــى _ البنـــدري)
هم أحبابـــي هذهـ المـرهـ

العصـــر
مــلاكـ جالسه في صالة بيتهم وتناظر فلم أكشن وتاكل فشار ،، مشعل (أخوها) نزل وبإيده بزته العسكريه:السلام عليكم
ملاك ناظرته وابتسمت ابتسامه تطيح الطير من السما لكن للأسف مشوهتها بالحلقات والستايل البوي:وعليكم السلام على وين ؟؟
مشعل:بأروح للرياض لأمي تجين معاي ؟؟
ملاك ناظرت البلازما:لا إذا أمي ماني رايحه
مشعل جلس بجنبها وقال بحنان:ملوك أمي تبغى تشوفك من زمان ماشافتك من دخلتي متوسط والله كل ماأزورها تقوم تبكي وتـ...
ملاك قاطعته وهي توقف وتقول بطفش وعصبيه:أووووف كل ماشفتني عدت نفس الحكي_ناظرته_قلها هي ماتبغى تشوفك وإلا أقول قلها ماتت وفكني منها وطلعت لغرفتها فوق
مشعل ناظرها (الله يهديك):..
ملاك وهي تطلع درجهم الطويل كانت بوجهها ميساء (زوجة أبوها) اللي قالت:شوبك ؟؟ (شفيك)
ملاك دفتها:مالك شغل حلي عني وطلعت
ميساء ناظرتها باستغراب وناظرت مشعل:شو مالها ملاك زعلانه ؟؟
مشعل سحب نفس ووقف:أنتي اتركيها ويصير خير
ميساء ابتسمت ولا كأنه محتقرها:شو رايح لماماتك ؟؟
مشعل:مالك شغل وأخذ بزته وطلع
ميساء رفعت صوتها:أحكي لها ماما ميساء بتسلم عليك
مشعل سكر الباب بقوه من القهر:طراااااخ
ميساء:ههههههه

في بيت البندري
جالسه في الصاله وتبرد أظافرها و صوت الدي جي مالي المكان
أخوها (حذيفه) دخل ورمى بنفسه عالكنب:هيه انتي روحي جيبي لي غدا
البندري مركزه مع أظافرها:ماابغى لك لسان تنادي الشغاله
حذيفه صرخ:سيتـــي سيتــــي ياحماره
سيتي جات تركض:نعم
حذيفه بنفخه:جيبي لي الغدا بسرعه
سيتي:حاضر وراحت بسرعه
جلسوا ساكتين ويسمعون الأغنيه .. قطع سكوتهم صوت رنين جوال حذيفه بنغمة أجنبيه مزعجه ،، ناظر الشاشه وابتسم ورد بصراخ:هلا حيا الله الخوي
الطرف الثاني:الله يحيك
حذيفه:وينك يارجال اشتقنالك
الطرف الثاني:اشتقت لنا وإلا لسهراتنا ؟؟
حذيفه:ههههههه اثنينهم
الطرف الثاني:أجل جهز نفسك اليوم السهره
حذيفه:إيه يارجال هذا الحكي الصح متى ؟؟
الطرف الثاني:من ألحين حياك
حذيفه:ينصر دينك ياشيخ ألحين جاي_سكر ووقف_خلاص ماابغى غدا
البندري:...
حذيفه ناظرها باحتقار وطلع

في بيت ربـى
جالسه قدام البلازما وتناظر كليب ماجد المهندس وتردده معاه ومنسجمه وخاااقه خقة ميب صاحيه
الشغاله جات:روبى
ربى مندمجه وتناظر:نعم
الشغاله:بابا عند الباب
ربى طاح صحن الحب منها وناظرتها بصدمه:اييييش ؟؟
الشغاله:باسم الله أنا قول بابا عند الباب
ربى بدت أطراف تنفض:أوكي منو بالبيت ؟؟
الشغاله:مافي بس انتي وجوانا
ربى رجعت خصله طاحت من شعرها الناعم ورا أذنها بإيد ترجف:...
الشغاله:خلي يدخل ؟؟
ربى صرخت فيها:لا طبعا مجنونه تدخلينه
الشغاله توها بتنطق قطع عليها باب البيت الحديدي وهو ينفتح بقوه ويدخل رجل أربعيني وهو يصرخ:ربــــى ربــــى وينك ؟؟ ربى حطت إيدها على فمها وعيونها غرقت دموع:...
الرجل أو أبو ربى بالأصح بدا يتلفت بالبيت وطاحت عينه عليها ، ابتسم بحنان وقرب منها:ربو حبيبة بابا ليـ...
ربى قاطعته وهي تصرخ وترجع ورا وإيدها على أذنها ومشهد طفولتها ينعاد قدامها:لاااا ابعد عنــي لاااا
أبو ربى يقرب:ربو أنا بابا ليه خايفه ؟؟
ربى تصرخ ودموعها مغطيه وجهها:لا أنت تبغى تقتلني مثل ماقتلت ماما ابعـ...
أبو ربى قاطعها وهو يمسك إيدها بقسوه وملامحه الحنونه انقلبت ١٨٠ درجه وتحول لوحش وقال من بين أسنانه:هذي مو ماما لا عاد أسمعك تقولي هالكلمه فاهمه
ربى تناظره بضعف وانكسار وصوتها بح من الصراخ وبدت تشهق:...
صرخ:فاهمه؟؟
ربى رجعت تصرخ:اتركني أنت بتقتلني اتركنـــي
أبو ربى توه بينطق قاطعه أخوه وهو ويبعده عنه:غســـان اترك البنت
أبو ربى ناظره:هذي بنتي
ربى ارتمت بحضن عمها:بابا ابعده عني يبغى يقتلني
عمها ضمها لصدره:لا خلاص لاتخافين
ربى:.....(تبكي)
أبو ربى يتقطع من داخله بنته وحيدته ترفضه وتروح لحضن غيره (صعب أشرح لكم شعوره) أشر بإيده:بس ....
أخوه قاطعه وهو ياشر بإيده:غسان خلاص_جلس ربى وسحبه ودخله المجلس_ليه جيت ؟؟
أبو ربى بانفعال:جيت أشوف بنتي ومحد يقدر يمنعني من شوفتها
أخوه مسك كتفه:غسان اهدى
أبو ربى صدره يرتفع وينزل من العصبيه:...
أخوه يحاول يهديه:غسان أهدا أنت تزيد هم بنتك كذا
أبو ربى جلس وقال بانكسار ونظره تايهه:بنتي يافهد بنتي ترفضني بنتي وحديتي تخاف مني وغطى وجهه يخفي دموعه
فهد جلس بجنبه وحط إيده على كتفه:معليه ياغسان هذا مو بإيدها ولا بإيدك_بتردد_ولا تلومها ترا اللي شافته منك مو قليل
غسان صرخ:كله منها كله من غاده هي السبب بكل اللي أنا فيه_بحرقه_حسبي الله عليها جهنم تاكلها إن شا الله
فهد:غسان الحرمه ميته لا تدعي عليها
غسان ناظره:أحسن تستاهل اللي سوته مو قليل_أشر على نفسه_أنا زوجها وماتت وأنا مو راضي عنها خل لعبها وخيانتها تنفعها الـ#### الـ....._ماقدر يكمل زياده هو يحكي عن زوجته وحبه الأول اللي قتلها بإيده بسبب خيانتها له وفي بيته ،، نزل راسه بحزن_
فهد شد على إيده:هونها وتهون ياغسان معليه اذكر ربك
غسان مسح وجهه بتوتر وزفر:استغفرالله
فهد ضرب فخذه:يلا تغدا معنا
أبو ربى وقف:ما تقصر وراي سفره لتايلند_ناظره_لا أوصيك على ربى
فهد:أفا عليك بعد كل هالعمر توصيني عليها
أبو ربى:فمان الله_حضن أخوه وودعه وطلع


نرجع لملاكـ
طلعت لغرفتها وسكرت الباب وجلست عالسرير وبدت تفكر في أمها ومن متى ماشافتها ،، للحين تذكر لما طلق أمها أبوها وللحين تذكر هاليوم المشؤوم لكن اللي محيرها ليــه طلبت أمها الطلاق من أبوها ؟؟ كانوا عائله سعيده والكل يحسدهم على تألفهم وجمعتهم فجأه أمها كرهت أبوها بدون سبب وراحت لبيت أهلها وبعد أيام طلبت الطلاق وما كان بإيد أبوها إلا أنه طلقها وهو حزين على حبه وزوجته لكن مابإيده شي ،، بعدها كره الحريم وعافهم وسافر للأردن تارك بنته وأولاده مع أمهم لكنه رجع وأخذهم لأن زوجته تزوجت كان محتاج لحرمه تمسك البيت وتربي عياله وتزوج سوريه لأنه كره السعوديات لكن للأسف صارت عله وما يهمها غير الفلوس ،،
سحبت نفس ومدت رجل وحده والثانيه خلتها مضمومه تحت جسمها الهزيل واسندت راسها عالقاعده الخشبيه لسريرها الفخم وناظرت شكلها من بعيد بمراية التسريحه الكبيره ، مسكت شعرها (شعري طال ويبغى له قص_مسكت وجهها بأناملها النحيفه_حتى بشرتي تبغى تنظيف) رفعت الجوال واتصلت بـ(نور) صديقتها ،، ثواني وردت:آلو
ملاك:هلا أنا بأروح للـ**** تجي معاي ؟؟
نور:أكيد
ملاك:أوكي أمرك وإلا عندك أحد يوصلك ؟؟
نور:لا مريني ماعندي أحـ...
ملاك قاطعتها بطفش:خلاص بأمرك وسكرت السماعه
دخلت جوالها بجيب جنزها الضيق على سيقانها النحيفه ولبست عبايتها وخلتها مفتوحه وطرحتها لفتها على رقبتها باهمال وعدلت شعرها السبايكي بإيديها وتعطرت ولبست نظارتها وطلعت وهي تعلك

البنـــدري كانت كاشخه وطاقه أبو الكشخه ولابسه برمودا ضيقه جنز رمادي على بودي أسود ورافع شعرها المجعد وطاحت خصل مجعده على رقبتها وجبينها ومكياج خفيف
جلست قدام الستاره الكبيره:هنا حلو
صديقتها والجوال بإيدها:لا ما بان نور الشمس عاكس عليك
البندري بطفش طقت بلسانها:دوت .. فجر وبعدين معك كل مكان ما بان
فجر:أنا أقول تمددي عالسرير
البندري تمددت عالسرير وناظرتها بدلع:كذا
فجر:إيوه يلا
البندري ابتسمت بدلع وفجر:إيوه دقيقه_صورتها_خلاص
البندري ركضت لها وأخذت الجوال وناظرت الصوره وعجبتها:والله إني طخمه
فجر:ههههههه نيا له بدر فيك
البندري بغرور:إيه والله
فجر:يلا أرسليها
البندري بحماس بدت تضغط بالجوال بأظافرها الطويله وهي مبتسمه بعدها قالت:أرسلتها
فجر:تتوقعين شبيقول ؟؟
البندري بغرور:شبيقول يعني ؟؟ أكيد بأعجبه هو خاق عندي من زماااان
فجر:يا واثق ارحمنا
البندري:ههههههههه
رن الجوال رنه تنبيه وناظرته
روحي تحبه:تم تسليمه
صرخت:راح راح_مسكت الجوال وجلست_ألحين بيتصل
وفعلا دقيقتين ورن الجوال ،، ناظرت فجر وردت بدلع:آلو
بدر:هلا ومسهلا هلا هلا يابنتي ترفقي علي شهالقمر اللي مرسلته لي
البندري بحيا:ههههه
بدر:فديتك والله
(.. ماله داعي أكمل مثل هالسخافات ..)

ربــى كانت جالسه بالصاله تبكي ودخل عمها وجلس بجنبها:ربى
ربى مقطعه نفسها بالبكي:...
عمها يتقطع من داخله على دموعها:ربو خلاص كافي بكي ارحمي نفسك
ربى ناظرته ووجهها صار أحمر وعيونها بعد:ما عاد أبغى أشوفه هو بيقتلني مثل ما قتل ماما
عمها:بس هذا أبوك وجاي يودعك
قاطعته تصرخه:مابغى مابغى
عمها أشر بإيده:خلاص خلاص بس لا تصرخين
ربى سكتت:..
عمها:يلا روحي غسلي وجهك وتعالي قولي شسويتي بالمدرسه اليوم ؟؟
ربى ابتسمت وأخذت صورة ماجد المهندس وراحت ،، عمها تنهد:الله يهديك
ناظر ظهرها وهي تمشي وسرح (راح يجي يوم وتتركك يافهد وتعيش باقي عمرك بدون ربى ، لا يارب ماأتخيل حياتي بدونها وبدون ابتسامتها وضحكتها ، أجل لازم تبعدها عن أبوها ، بس هذا أبوها وماراح يحبها أحد كثره مايحبها أبوها ،، بس ما أتخيل حياتي بدون ربى) قطع عليه أفكاره جوانا وهي تركض وترمي نفسها بحضنه ،، ضحك وضامها وباسها:وين كنتي ؟؟
جوانا:أدول أوبى (أدور ربى)
فهد:ألحين تجي
جوانا جلست بحضنه وحطت إيديها على خدها تنتظر ربى ،، فهد ابتسم لشكلها الكيوت


عدل سابقا من قبل وداعتكـ قلبي في الثلاثاء أغسطس 21, 2012 1:07 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وداعتكـ قلبي
عضوة سوبر ستار
عضوة سوبر ستار


انثى عدد المساهمات : 1129
نقاط : 1449
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 22/07/2012
المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: شبه رواية ..هموم المراهقات   الثلاثاء أغسطس 21, 2012 1:05 pm

المغرب
مـلاكـ راجعه مبسوطه ، فتحت الباب وشافت مشعل جالس عالكنب ،، ابتسمت وجلست جنبه:ما رحت للرياض ؟؟
مشعل:لا الجو ما ساعدني_ناظرها_شمسويه بشكلك ؟؟
ملاك مسكت شعرها الكثيف بإيدها واللي قصت شعرات قصيييييره مرره:شرايك ؟؟
مشعل:وبعدين معك ماقلت اتركي عنك حركات الأولاد
ملاك:كذا أريح لي ويناسبني أكثر
مشعل ابتسم يقنعها:ملوك حبيبتي انتـ....
ملاك قاطعته:مشعل أرجوك أنا راجعه مبسوطه ومكيفه لا تعكر لي مزاجي
مشعل:عنيده
ملاك بعد صمت قالت وهي تناظر قدام:من زمان ماسهرنا مع بعض
مشعل:أنا فاضي اليوم شرايك نسهر ونقضيها للصباح ؟؟
ملاك ناظرته بفرحه:جد ؟؟
مشعل:يــب
ملاك صرخت:yeeeeeees‏ من زمان مافليتها
مشعل:فليها اليوم
ملاك وقفت وفصخت عبايتها:بأروح أجهز أغراض السهره وأطلب لك عشا على حسابي
مشعل ابتسم:أوكي
راحت ملاك فرحانه تجهز أغراض السهره وتصفها عالطاوله ومشعل يراقبها مبتسم ،، جهزوا السفره وشغلوا فلم وجلسوا يناظرونه باندماج ،، قطع عليهم تركيزهم رنين جوال مشعل ، ناظر الشاشه
مصعب
يتصل بك
ابتسم وناظر ملاك:هذا مصعب
ملاك عقدت حواجبها:شيبغى متصل هالوقت ؟؟
مشعل:نسيتي وقت جده غير وقتنا
ملاك:آها
مشعل رد بصراخ:هـــلا أبو صعب
مصعب:هلا بك
مشعل:وينك يارجال مختقي عنا ؟؟
مصعب:والله تخبر ظروف الدراسه أنتوا كيفكم ؟؟ وكيفكم ملوك ؟؟
مشعل ناظر ملاك ومسح على شعرها:ملاك تمام فاقدتك
ملاك ابتسمت له وهي ماتدري شيقول ؟؟ كانت مسرحه وتفكر بمشعل أخوها وأبوها ،، كانت تتخيل حياتها بدون مشعل مستحيل تستمر ، مشعل روحها والجسد بدون روح مافيه حياة
قطع أفكارها مشعل وهو يسكر وهو يقول:بيجي بكره
ملاك صرخت:جد ؟؟
مشعل هز راسه:...
ملاك:ياحليله الدب اشتقت له
مشعل:أوه خبرك عتيق مصعب الدب صار نحيف
ملاك:والله ؟؟ تشوقت أشوفه
مشعل:بيمر الوالده قبل ويحضر حفل التخرج بعدين يجي عندك
ملاك تغير وجهها من قال (الوالده) اشتاقت لأمها كثييير بس مستحيل تنسى إنها سبب في تفريق عايلتهم وتحملها الذنب بكل شي:...
مشعل لاحظ تغير تضايق عشانها (حسبي الله على من كان السبب باللي إنا فيه):...
ملاك:وأبوي بيحضر ؟؟
مشعل بحزن:أكيد لا .. هو ما يقبل جهة الرياض
ملاك قالت بهدوء وهي تناظر قدام:مشعل
مشعل:لبيه
ملاك على حالها:تذكر أخر مره جلسنا فيها مع بعض جلسه عايليه
مشعل:...
ملاك:ولا أنا أذكر
مشعل لف إيديه على كتفها:معليه ياملاك كل الناس يتعرضون لمشاكل عائليه
ملاك:بس إنا غير_ناظرته وقالت باندفاع_إنا غير إنا ماما بمكان وبابا بمكان وبابا ما أشوفه إلا في الأسبوع مره وأحيانا يمر شهر ماأشوفه ، أخوي لي أربع سنين ماشفته ، وزوجة بابا اللي تزوجها عشانا صارت عله علينا وتتشمت فينا وماما السبب بكل هذا أكرهــها أكرهــــها وبدت تصرخ بشكل هستيري
مشعل سحبها وضمها لصدره:بس خلاص حرام عليك كفايه عذاب ترا أنا أتعذب معك صدقيني
ملاك بكت على صدره وهي تشهق ،، ميساء مرت وابتسمت بشماته ،، مشعل ناظرها باحتقار وضم ملاك أكثر ،، ميساء زادت ابتسامتها وطلعت فوق وهي تمشي بغنج وتتمايل بفستانها الفاصخ ،، ملاك هدت وانتظمت أنفاسها وناااامت ،، مشعل رفعها بسهوله لأنها نحيييييفه وطلعها لغرفتها ومددها عالسرير وشغل التكييف وطلع وهو متضايق وشايل الدنيا فوق راسه وكعادته كل مايتضايق يروح البحر

يــوم جديـــد
العصر وعند البندري ،، رن جوالها وميزت المتصل من النغمه ،، ابتسمت وأخذت جوالها وطلعت للحديقه وردت:هلا
بدر بجفاف:اسمعي أبغى أقابلك
البندري خافت من نبرة صوته أول مره يحاكيها بهالطريقه:خير بدر شفيه ؟؟
بدر بأسلوب وقح:شوفي حبيبتي الوضع صار واضح وأكيد فاهمتني جت اللحظه اللي كنت أتمناها من زمان وصابر ثلاث سنين عليك عشانها_بحده_أنا أبغى أقابلك بشقتي واليوم بعد
البندري حطت إيدها على فمها وقالت بصدمه:لا لا بدر مو أنت اللي تسويها
بدر:وليه ماأسويها ؟؟
البندري صرخت بهستيريا ودموعها تنزل:لأنك بدر اللي يحبني ويخاف علي لـ....
بدر قاطعها وهو يقول بطفش:أقول بس اسمعي صار وانتهينا تجين اليوم للشقه وإلا صورك عند أخوك وسمعتك بتضيع_باستهزاء_فاهمه يا بنت الطالبي وسكر
البندري جلست ماسكه الجوال متنحه لمدة خمس دقايق من الصدمه بعدها طاح الجوال من إيدها وبدت تصرخ:لااااا مستحيل مستحيل لاااااا
لكن وكالعاده كانت تصرخ لوحدها ، أب مسافر بأشغال دنيا وأم همها شكلها ومظهرها وأخ طايش وأخوات متزوجات لاهين بدنياهم ، هي كذا دايما خلاص تعودت عالوحده تاكل وحدها وتنام وحدها وتسوي كل شي وحدها ، كانت محتاجه لحنان الأب والأم والأخوان لكن للأسف ماحصلته فدورته عند غيرهم وحصلته عند ذئب بشري أشبعها بالحب والحنان والإهتمام الزائف ، البندري ماتتحمل غلطتها لأنها كانت ضميانه والضميان دايم يدور عالماء بأي مكان وهذا نفس حالة البندري
ظلت تبكي إلى أن ملت وخلصت دموعها بعدها طلعت لغرفتها تلبس عبايتها وتروح لبدر وهي واثقه إنه بيغير رايه لأنه يحبها

وصلت لشقته ونزلت وهي لافه الطرحه عليها بإهمال وشعرها الكستنائي الناعم واضح من تحتها والجينز الأسود والبودي الأحمر واضح من تحت عبايتها المفتوحه ، مشت للعماره وهي حدها قرفانه من حالة الحي الفقير عمرها ماتخيلت إن بالخبر مثل هالأحياء ولا السعوديه بكبرها ،، الشباب كانوا يناظرونها بانبهار ، حوريه تمشي بحارتهم عمرهم ماشافوا مثل هالجمال إلا بالتلفزيون وبس
وصلت للعماره وناظرتها بتقزز كيف بتطلع هالدرج اللي يخرع ومافيه حتى كهرب ، شاب قرب منها وهي بيحرقها بنظراته وسألها شتبغى ودلها لشقة بدر ، شكرته البندري وطلعت وقلبها يخفق بسررعه وأطرافها تنفض ولسانها يردد أيات الله ، هي صحيح قد قابلته وفي إستراحه بعد بــس هالمره غير هي رايحه تقابل بدر الجشع الحقير من بعد ما كان بدر عشيقها وحبيبها ، رنت الجرس بإيد ترجف وفتح لها الباب شاب في العشرينات وهو يقزها من فوق لتحت ،، البندري بلعت ريقها وقالت بصوت يرجف من الخوف:بـ...بـ...بدر موجود ؟؟
الشاب:أها دقيقه وراح ينادي بدر
بدر جا مستغرب من بيجيه ؟؟ لكن أول ماشافها ابتسم:بنو_قرب منها_حياك ماتوقعتك تجين بهالسرعه
البندري:...
بدر أشر بإيده:تفضلي تفضلي
البندري دخلت وهي مو حاسه بأطرافها وشفايفها ونظرة الضعف زادت وجهها الطفولي براءه وجمال ،، الشقه كانت ملياااانه شباب ويناظرونها من فوق لتحت ،، بدر دخلها غرفه وسكر الباب ، البندري ناظرته وابتسم ابتسامه خبيثه ماكره ، البندري قالت:بدر أنا جايه عشان نتفق
بدر:أنا قايلك من أول وماراح أعيد حكيي مره ثانيه
البندري نزلت دموعها:لا بدر أرجوك أنت كذا تحطم مستقبلي أرجوك ، أوكي_طلعت دفتر الشيكات وقلم بسرعه ودموعها تنزل بكثافه_كم تبغى ؟؟
بدر يناظرها بنفس الإبتسامه:..
البندري:مليون ؟؟
بدر على حاله:..
البندري بحاله يرثى لها:مليونين ؟؟
بدر أخذ الدفتر ورماه:لاحقين عالفلوس_مسك وجهها وقال بهدوء مخيف_ألحين أبغاك انتي
البندري عضت شفايفها وحركت راسها بأسى:مستحيل بدر قول غير هالحكي
بدر وهو يتأمل وجهها البرئي:للأسف ماعندي غيره_دفها_
البندري طاحت عالأرض:خلاص انشر الصور بس اتركني
بدر ضحك باستهزاء:ههههه راحت عليك
البندري رمت بنفسها عند رجله تبوسها والدموع مغطيه وجهها:أرجوك بدر وحـ###### أرجوك وعـ######
بدر دفها بقسوه برجله وهجم عليه وثبتها وقال بهدوء:شوفي رجائك ماراح يفيد فأحسن لك تفاعلي معي قبل مايصير شي أكبر
البندري تشهق ببكيها والدموع مغطيه وجهها:...
بدر جردها من ملابسها وهو يلمسها ويداعبها والبندري مستسلمه له خلااااص ماعاد تقدر ترمش فكيف تقاوم شاب بعز شبابه ،، مددها عالسرير وتشششششش

خلاص البندري فقدت أعز ماتملكه البنت بسبب إهمال وتبلد من أهلها**والله يستر عالجميع

يـــوم جديـــد
مشعل نازل بزته العسكريه معاه وشاف ملاك جالسه بمريولها تفطر أفطر معاها وودعها وشغل سيارته متوجه للرياض وهو يردد مع الشيخ أيات ربه ،، خفض عالصوت ورفع جواله وطلب رقم عمه عبدالله ،، ثواني ورد:هلا هلا هلا بولد أخوي مشعل
مشعل ابتسم:هلا بك
عمه:وينك ياولد أخوي ماعاد تنشاف ؟؟
مشعل:تخبر الدراسه والتخرج
عمه قاطعه:بكره تخرجك ؟؟
مشعل ابتسم:إيه
عمه:هههههه ما شا الله علي مانسيت
مشعل:شباب ذاكرتك حديد
عمه:أذكر الله عاد لاتصكني بعين أفقد الذاكره
مشعل:ههههههه ما شا الله
عمه:وأكيد متصل تذكرني بالوظيفه
مشعل:ههههههه من جد أخاف أحسدك على ذاكرتك
عمه:ههههه لا تخاف كلمت أبو معاذ ووصيته
مشعل:ما تقصر ياعم مستحيل أنسى وقفتك
عمه:أفا عليك أنت حسبة ولدي
مشعل:مشكور ، يلا أجل ماأطول عليك
عمه:إيه خذت حاجتك وبتسكر
مشعل:هههههه المره الجايه بأزورك ببيتك
عمه:حياك
مشعل:خلاص أجل مع السلامه
عمه:مع السلامه
سكر منه ووصل للرياض وحط بزته عند مغسلة الملابس وتوجه لبيت أمه وحصل عندها مصعب ، بعد السلام والأحضان والعناق الحار ، جلسوا مبسوطين يدردشون وماينقصهم إلا دلوعتهم ملاك
أم مصعب:هاه ياولدي كيف أختك ملاك ؟؟
مشعل:الحمدلله مفطر معها اليوم وتمام
أم مصعب بلهفه:كيف صحتها ودراستها ؟؟
مشعل:تمام
مصعب ابتسم:اشتقت لها العصلا
أم مصعب بعبره:أجل أنا وش أقول ؟؟_بصوت يرجف_الله يهديها
مصعب يغير السالفه:هاه شعول متى التخرج ؟؟
مشعل ابتسم بفخر:بكره إن شا الله
مصعب:أوووه بكره مايمديني أحضر
مشعل باستنكار:اييييش ؟؟
مصعب:ههههه أمزح
مشعل:إيه أشوا
أم مصعب:ومتى يمديك ترتاح
مشعل:لا بيمديني بأروح للإستراحه مع الشباب وأخذ عدنان ونروح للشقه نرتاح إلى بكره
أم مصعب:الله يهون عليك
مصعب:أوووه من زماااان عن الشباب
مشعل ناظره:تعال اليوم بيجتمعون بالإستراحه
مصعب:أوكي نتقابل هناك
مشعل:تعال معاي
مصعب:لا أنا بأسلم على خالي نايف (زوج أمه) وأجي
مشعل:أوكي_وقف_أنا استئذن يالله يمديني أروح أخذ بزتي من المغسله وأوصل الإستراحه_ناظر أمه_لا تنسين تدعين لي
أم مصعب:الله يشهد علي إني ماقد نسيتك ودايم أدعي بالمره الصالحه
مشعل:هههههههه ادعي لي بالتوفيق ولاحقين عالمره_أشر على مصعب_مصعب اللي ادعيله بالزواج
مصعب بخوف:أعوذ بالله
مشعل:ههههههههه
طلع مشعل ومر المغسله وأخذ بزته وحرك للإستراحه وكانت بعيده شوي على طريق الخرج ،، كان مشغل إذاعة القرأن والشيخ ماهر المعيقلي يقرا بخشوع وجو روحاني ومشعل مسرح يفكر في بكره ،، بكره يوم لا ينسى بحياته ، بكره يوم تخرجه ، من بكره ينربط اسمه بالضابط مشعل حلمه من طفولته ،، ابتسم وهو يتيخيل شكله يسلم عالأمير ويرجع يدق التحيه ويطيح على ظهره:ههههههههههه استغفرالله
جمل طلع بطريقه وما انتبه له مشعل إلا بعد فوات الأوان وبعد ماصدم فيه و تحولت السياره لأشلاء صغيره ومشعل صار على بعد متر من سيارته وهو مغطى بالدم وجالس بدون حراك ،، ويقرا بصوت عذب بدا يقرا:(ياأيتها النفس المطمئنه ارجعي إلى ربك راضيه مرضيه وادخلي في عبادي وادخلي جنتي) ،، وبزته اللي توها مغسوله صارت وصخه
الماره بدوا يتجمعون عالحادث وهم يدعون إن راعي السياره ماجاه شي ولو ان شكل السياره مايبشر ، بدوا يتبعون الصوت ووصلوا لمصدر الصوت وهالهم منظر الشاب ووجهه فيه نور مو طبيعي وهو يردد بصوت خاشع عذب مرتل:(ياأيتها النفس المطمئنه ارجعي إلى ربك راضيه مرضيه وادخلي في عبادي وادخلي جنتي)
بعدها نطق شهادته بكل سهوله وشهق شهقه قويه وتراخى جسمه ، الموجودين أثر فيهم الموقف واللي بدا يبكي واللي بدا يدعي له ، غطوه واتصلوا بالإسعاف ينقله لأقرب مستشفى ومن بعدها يصلى عليه وبعدها يرفعه أصحابه وأحبابه على أكتافهم ويدفنون وحيد تحت التراب وما معه إلا عمله الصالح وهذا مصير كل إنسان بهالوجود
مصعــــب مار بسيارته وشاف الناس مجتمعين على حادث:هالناس حتى لو ما مات بيموت من جمعتهم عليه وكمل طريقه

نقل مشعل للمستشفى واتصلوا بوالده لكنه مايرد فاتصلوا بعمه وكان أخر مكالمه بجوال مشعل ورد بصوت مليااان نوم بحكم إختلاف التوقيت بالشرقيه:آلو
:السلام عليكم
عبدالله استغرب الصوت:وعليكم السلام
:عبدالله ناصر الحاجي
عبدالله:نعم
:والله ياخوي مشعل ولد أخوك يطلبك الحل
عبدالله فز:اييييش ؟؟
:صار له حادث على طريق الخرج وتوفى الله يرحمه وألحين نتصل بأبوه ومايرد
عبدالله بتيهان يحس إنه بحلم:مشكور أخوي
سكر وجلس متنح مشعل ولد أخوه الشاب اللي تخرجه بكره ومتصل عليه قبل ساعات يوصيه يتوسط له بوظيفه مات !!!!! من يصدق والمشكله الأكبر إن أخوه أبومشعل مايدري قام ولبس ثوبه حتى بدون شماغ وطلع متوجه لبيت أخوه ودمعه وحيده شقت خده حزن على وفاة ولد أخوه اللي معتبره مثل ولده ،، وصل للبيت ورن الجرس وفتح الحارس ودخله المجلس وثواني وجا أخوه أبو مصعب والخوف يكتسيه سلم عليه بسرعه وقال بخوف:خير ياعبدالله شفيك ؟؟
عبدالله وهو منزل راسه:والله يابو مصعب أنت عارف إن كلنا ميتين
أبومصعب قرصه قلبه ،، وملاك الواقفه ورا الجدار بيبجامتها حطت إيدها على قلبها اللي قام يدق بسرررعه
عبدالله يكمل:والرسول مات من قبل والـ...
أبومصعب بقلق:اخلص شفيه ؟؟
عبدالله بعد فترة صمت قال بصعوبه:مشعل يطلبك الحل
أبو مصعب وإيده ترجف والتوازن عنده اختل خايف من اللي في باله ، مسك أخوه وصرخ:مشعل مين ؟؟
عبدالله:مشعل ولدك
أبو مصعب ناظره بعدم استيعاب وعيونه اتسعت:..
عبدالله خاف يصير له شي .. مسكه:اذكر ربك ياأبو مصعب كلنا بنموت
:لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ا
قطع حكيهم صرخه ملاك وركضوا لها ،، ملاك كانت واقفه عند الباب وناظرتهم بعيون دامعه ، مسكت عمها:عم مشعل مات ؟؟
عمها:..
ملاك بعدت عنه وهي حاطه إيدها على فمها وترجع على ورا وتحرك راسها بعدم استيعاب:لا لا_صرخت_لاااااا مشعل ما مات_جلست وهي تصرخ ودموعها نزلت_لاااااا ما مات مشعــــــل لاااااا
أبوها وعمها مسكوها:ملاك
ملاك حاولت تتفلت منهم وهي تصرخ:لااااا مشعل ما مات مشعل حي بكره يتخرج لاااا مشعـــــل
عمها وأبوها يحاولون يهدونها لكنها كانت تصرخ وتضرب نفسها وتنحب إلى أن تراخت وطاحت عالأرض ، أبوها صرخ:ملااااك
طاروا بها للمستشفى وصار عندها انهيار عصبي حاد وتنومت بالمستشفى
مرت أيام العزا حزينه وكيئبه عالكل
أبو مصعـــب ..} بس ساكت وحزين ومايحاكي أحد
مصعــــب ..} حزين وساكت وفجأه يصرخ ويبدا يسب نفسه لأنه شاف الحادث لكنها ماراح له
أم مصعـــب ..} حالتها زفت وبس تبكي على ولدها ودلوعها وأخوات أبومصعب واقفين بجنبها
مــــلاكـ ..} تنومت بالمستشفى طوال أيام العزا وإذا صحت تبدا تصرخ وتبكي لكن يعطونها مخدر وتهدا
أصحاب مشعــــل ..} حضروا حفل تخرجهم وملامح الحزن كاسيتهم وبدل مايصير يوم فرح صار يوم حزن خاصه لما أصر الدكتور على ذكر إسم مشعل وفعلا قال : مشعل سامي الحاجي رحمه الله
وقتها انهار صديقه المقرب وولد عمه سعود بن عبدالله وبدا يصرخ وينحب وبدوا يهدون فيه أصحابه إلى أن هدا واستلم شهادته ودموعه ناشفه على خده


عدل سابقا من قبل وداعتكـ قلبي في الثلاثاء أغسطس 21, 2012 1:08 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وداعتكـ قلبي
عضوة سوبر ستار
عضوة سوبر ستار


انثى عدد المساهمات : 1129
نقاط : 1449
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 22/07/2012
المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: شبه رواية ..هموم المراهقات   الثلاثاء أغسطس 21, 2012 1:06 pm

تركهم ونروح لبطلتنا ربـــى
كانت جالسه مع صديقاتها بالمدرسه ويسولفون:شفتوا ملاك توفى أخوها
ربى ناظرت صديقتها:مين ؟؟ مالك !!
صديقتها:إيه
صديقتها الثانيه:يا عمري مات ليلة تخرجه
ربى:ومالك كيفه ؟؟
صديقتها:عندها انهيار عصبي ومنومه بالمستشفى ثلاث أيام
ربى:...
صديقتها:الله يرحمه ويعينها
ربى طلعت فرجار وبدت تحفر بإيدها تحت كفها حرف (M) ،، صديقتها صرخت:يامجنونه
ربى ابتسمت وهي تناظر الدم يسيل على إيدها وحرف (M) واضح على جلدها:من زمااان ودي أسويها
صديقتها:جد مجنونه ، ربى ترا مو داري عنك ولا طق لك خبر
ربى:بكيفه أنا أحبه_صرخت_أحبه
صديقتها:الحمدلله والشكر راح تندمين

البنــــدري كانت واقفه بالشرفه وضامه دبدوبها وحزينه وهذي حالتها من بعد الليله المشؤومه ،، أم البندري دخلت دخلت عليها وبإيدها عصير برتقال:بنو ماما خذي هالبرتقال ينشطك
البندري بدون ماتناظرها قالت بصوت مبحوح:مابغى
أم البندري حطت العصير ووقفت بجنبها:بنو ماما شفيك ؟؟ حالتك متدهوره
البندري ناظرتها تعاتبها (توك تنتبهين لي ، توك تدرين إن عندك بنت محتاجه لحضنك وحنانك ، بعد ايش ؟؟ بعد مااندمرت حياتي !! خلاص أنا مو بحاجة حنانك ولا حضنك ولا صدرك):...
أم البندري تحس بأن نظراتها تلومها:بنو شفيك تناظريني كذا ؟؟
البندري ناظرت قدام وسحبت نفس:ما فيني شي
أم البندري نفسها تحضنها وتسألها شفيها وتجاوبها وتشكي لها همومها لكن مستحيل هالشي ولا بالأحلام لأنهم ماتعودوا على هالشي طلعت تاركه العصير عالطاوله ،، البندري ناظرت العصير بعدها دفته وصرخت:مو محتاجتلكم بعد ايش ؟؟ ورمت نفسها عالسرير تبكي

في المستشفى صحت ملاك وهي تحس بألم براسها وشافت أمها واقفه وتناظرها على طول تبادر لذهنها حكي مشعل (إذا تحبيني جد أتركي عنك هالحركات اللي مالها داعي وخلك بنت وروحي لأمك وبوسي راسها) غرقت عيونها وهمست وريقها ناشف:ماما
أم مصعب وعيونها مغرقه:لبيه
ملاك نزلت دموعها:مشعل مات
أم مشعل شهقت وحصنتها:في الجنه ياماما في الجنه
ملاك ضمتها:سامحني ماما سامحني
أم مشعل:أصلا مازعلت عليك عشان أسامحك_باست راسها وبعدتها وناظرتها مبتسمه_انتي روحي ومحد يزعل من روحه
ملاك رمت نفسها بحضن أمها:ضميني ماما ضميني بقوه مشتاقتلك
أم مشعل ضمتها لصدرها

**قصــة بطلنا مشعل قصه واقعيه .. دعواتكم له بالرحمه**



مرت سنين وتخرجوا أبطالنا من الثانويه ودخلوا الجامعه بالتخصصات اللي يبغونها وتخرجوا بنسب مرتفعه
تغيرت حياتهم ١٨٠ درجه
ملاك صارت إنسانه ثانيه ،، صارت البنوته الهاديه المؤدبه والباره بأمها وصارت قريبه منها مررره ودايم تزورها بالرياض وصارت قريبه من أخوانها من أمها وزوج أمها الحنون ،، أبومصعب صار إنسان ثاني وجهه صار مهموم وصار عنده وسوسه وخوف مو طبيعي على عياله دايم يتصل على مصعب وملاك ويتطمن عليهم وتقرب منهم أكثر وميساء طلبت الطلاق لكن أبو مصعب ماطلقها وطلب فلوسه لكن ميساء ماقدرت ترجعها فجلست عله على ملاك لكن ملاك معطيتها أشكل وحاقرتها (كفو تربيتي) وتقدم لها دكتورها أيام ما كانت منومه بالمستشفى وخلونا نشوف شعورها
أبو مصعب:هاه موافقه ؟؟
ملاك بابتسامه خجوله:اللي تشوفه
مصعب باستهبال:كلللللللللوش
أبومصعب ابتسم:ألف مبروك
ملاك:الله يبارك فيك
مصعب باس جبينها:ألف مبروك_دفها على خفيف_حركتات طلع الرجال عاشقك
ملاك حمر وجهها:...
رن جوال مصعب وطلعه:هذي أمي_مد الجوال لملاك_خذي كلميها
أبومصعب تذكر زوجته أو بالأصح طليقته وتضايق وطلع ،، ملاك كانت تحاكي أمها وما انتبهت له لكن مصعب انتبه له وتضايق عشانه للحين يشوف الحب في عيون أمه وأبوه لكن حسبي الله على من كان سبب بفراقهم ، إنسان حسود وحقود ومايحب الخير لغيره

ربــــى كانت راجعه من شغلها بالبنك ،، وقفت السياره قدام بيتها ونزلت ودخلت وحصلت أبوها مع عمها ،، انعاد مشهد طفولتها قدام عينها وبدت أطرافها تنفض ،، أبو ربى وقف فرحان مو مصدق إن اللي قدامه بنته ودلوعته ،، كبرت كثير وصارت حرمه ، قرب منها لكن ربى أشرت بإيدها:بابا تكفى اتركني
أبو ربى أشر على نفسه:أتركك أنا أبوك تقولين اتركني
ربى:بابا آسفه بس حس فيني مو قادره أنسى مو قادره
وطلعت لفوق لكن أبوها وقفها وهو يقول:عالعموم أنا جاي أخبرك بأن جايك خطاب لكن كالعاده عمك بيقوم بمكاني_بصوت يرجف_الله يوفقك وطلع وهو ماسك دمعته
ربى وقفت مكانها ورفعت إيدها وشافت أثر جرح مراهقتها محفور بمكانه (m) (إيوه وأخيرا أنا محتاجه أتزوج محتاجه لزوج حنون يلمني لصدره بعيد عن عذاب أبوي) ناظرت عمها وقالت:أنا موافقه
عمها انصدم:طيب ماتبغين تعرفين مين ؟؟ ومـ....
ربى قاطعته:أنت اللي تعرف الرجال وماراح توافق إلا إنه رجال كفو وهذا أهم شي وطلعت فوق ودخلت غرفتها وفصخت عبايتها وجلست عالسرير وناظرت إيدها وأثار جرح المراهقه واضح .. ابتسمت باستهزاء (جد مجنونه ،، شبأقول لزوجي لو سألني عنه ؟؟)

البنـــدري كانت جالسه قدام تسريحتها وتناظر شكلها وسرحانه وتفكر ،، ياكثر اللي تقدموا لها ورفضت مع إن اللي تقدموا لها ماينرفضون (كاملين والكامل الله) بس شتسوي تقول أنا مو بنت صعبه
قطع أفكارها أبوها وهو يفتح الباب ويدخل ،، سلمت عليه وباست راسه وإيده وجلس وقال بدون مقدمات:ترا جايك خطاب
البندري (سبحان الله شهر ما شفته ما سألني عن نفسي و لا عن أحوال ودراستي_ابتسمت باستهزاء_أشوا إنه مايدري إني تخرجت):...
أبو البندري استغرب ابتسامتها:فيك شي ؟؟
البندري سحبت نفس وعدلت جلستها:لا مافيني شي
أبو البندري:هاه شقلتي ؟؟
البندري (فرصتك يا البندري) وقفت وقالت:بابا أنا مو موافقه
أبو البندري صرخ لأنه عصبي:حلا هو كل ما تقدم لك أحد رفضتي وإلى متى ؟؟
البندري بصوت يرجف:بابا أنا مو بنت
أبو البندري بخوف وحذر:كيف مو بنت
البندري غرقت عيونها:يعني مو بكر
أبو البندري اتسعت عيونه من الصدمه:...
أم البندري كانت عند الباب و شهقت وحطت إيدها على فمها:....
أبو البندري قام ورفع إيده بيعطيها كف:الله يلـ####
لكن البندري كانت متوقعه هالشي وبعدت بسرررعه وهي تقول:لا تلوموني أنا....
أبوالبندري قاطعها وهو يصرخ والجن قامت تناقز قدامه:بـــس ولك عين تحكين ياالـ####_شدها مع شعرها وهو يقول من بين أسنانه_أنا كنت متوقع إنك ماترفضين الخطاب إلا بسبب
البندري تتألم:آآه بابا اتركني يـ...
أبوالبندري فصخ عقاله:يا الـ#### الـ#### بتنزلين راسي بالتراب_رماها عالأرض ونزل فيها ضرب وهو يسبها ووجهه صار أحمر من العصبيه_
أم البندري دخلت وسحبت البندري من بين إيدينه وضمتها:بس خلاص عشاني ياعبدالعزيز
أبوالبندري صرخ:حصه بعدي عن وجهي لأضربك معها
البندري صرخت وهي ورا أمها:أحسن أنتوا الغلطانين أنتوا اللي ما أعطيتوني حنان ودلع أنا مو محتاجه لفلوسك أنا محتاجتك أنت أنا محتاجه لأب مو لبنك يعطيني فلوس وبس
أبو البندري جسمه بأكمله قام يرجف من العصبيه ، أشر بإصبعه وهو يرجف:سكتيها ياحصه
أم البندري:البندري خلاص
البندري:ماني ساكته لـ....
أبو البندري جرها مع شعرها ونزل فيها ضرب وهو يسبها ويشمتها:ياالـ#### الـ#### انتي الذبح حلال لو ذبحتك ياالـ#### يتبغين تنزلين راسي بالتراب
البندري كانت تتألم وتصرخ:آه ماما بيذبحني ماما ألحقيني آآآه حرام عليك آه آآآآآه
أم البندري حاولت تجرها لكن أبوالبندري أبعدها بلسعه محترمه في خصرها إلى أن طاحت عالأرض:آآآآه
حذيفه داخل البيت وهو مكيف ويدنن ومبسووط عالأخر ، سمع صوت الصراخ وركض له بسرعه ودخل غرفة البندري (مكان الصوت) وشاف أبوه نازل ضرب مو طبيعي بالبندري والبندري جثه هامده بين إيديها وشبه مغمى عليها وأمه بجنبهم ممدده عالأرض (مو هين هالشايب سدحهم كلهم خخ) ركض لأبوه وشده:يبه خلاص بتذبحها
أبوالبندري:أحسن تستاهل الذبح حلال فيها هذي شوهت سمعتنا
حذيفه:خلاص يبه ناظر كيف شكلها
أبوالبندري بعد عنه وقال يحاكي البندري:اسمعي يا بنت الـ#### يا الـ#### هالزواج بيتم وياويلك تقولين لأحد شي فاهمه
البندري جسمها مشوهه بالكدمات والدم يسيل من أنفها وفمها ومنظرها يقطع القلب وشبه ميته:...
أبو البندري:تفو عليك ياالـ##### وطلع
حذيفه ساعد أمه تقوم وأم البندري وقفت:أنا بخير مافيني شي بس أختك شوفها لا يكون ماتت
رفعوا البندري ومددوها عالسرير وهي مستسلمه لهم ،، حذيفه:ما نقدر نوصلها المستشفى بيقولون عنف أسري ويكبر الموضوع
أم البندري تبكي:بنتي بتروح من بين إيديني أخر العنقود بتروح وأنا السبب
حذيفه:يمه خلاص روشيها وبدلي ملابسها وكمدي الكدمات وماراح يصير إلا كل خير وطلع
أم البندري روشتها وبدلت ملابسها وكمدت الكدمات وسوت لها عشا يرجع لها لونها وظلت سهرانه معها طول الليل ،، حذيفه كان جالس بالصاله يفكر قلقان شسوت البندري عشان يضربها أبوه هالضرب ؟؟
طلعت أم البندري من الغرفه والتعب واضح على وجهها:حذيفه مانمت
حذيفه:كيف أنام والبندري كذا ؟؟
أم البندري:الله يعين
حذيفه بقلق:يمه شمسويه البندري عشان يضربها أبوي هالضرب ؟؟
أم البندري نزلت راسها:أختك ترفض الخطاب لأنها مو بنت_ناظرتها وعيونها مغرقه_أختك مو بكر وهي مو مابعد تزوجت
حذيفه صرخ:ايييييييش ؟؟
أم البندري:اللي سمعته
حذيفه بعصبيه:الـ....
أم البندري قاطعته:لا تحكي شي إنا السبب بكل شي إنا اللي تركناها وهي محتاجه لنا وراحت تدور على الحنان عن عيال الحرام
حذيفه نزل راسه بأسى اللي يسويه مع بنات الناس قاعد يصير لأخته (كما تدين تدان) ندم قد شعر راسه على كل ساعه قضاها مع بنت بالحرام و بطريقه غير شرعيه
البندري داخل غرفتها متمدده عالسرير وهي مو حاسه بجسمها من التعب ودموعها تنزل ورا بعض وبدون صوت ولا حراك هي بتتزوج لكن مو مثل باقي البنات بتتزوج وثاني يوم بترجع مطلقه أكيد من بيرضى بوحده تستاهلت بشرفها وعرضها

الوكــاد إن الملكه تمت لأبطالنا وكل وحده تملكت وعاشت فترة ملكه من أحلى أيام حياتها ،، عدا البندري اللي كل ماتذكرت إنها بتترك فيصل (زوجها) اللي حبته ودخل قلبها من أوسع أبوابه تبدا تبكي وتنحب على حظها وتدعي على بدر من كل قلبها هذا غير نظرة الإحتقار اللي بعيون أبوها وخواتها إلا أخوها حذيفه تغير وصار إنسان ثاني وحنون معاها لأنه عارف إن الغلطه مو غلطتها وحدها الغلطه مشتركه بينهم كلهم لكن هي المسكينه كانت الضحيه
تزوجوا أبطالنا من أزواجهم وفتحوا عش زوجيه جديد بحب عذري ،، لكن البندري كانت غييير يوم زواجها كان شبح بالنسبه لها أول مادخلت الغرفه وبدلت وتعشوا وبدا زوجها يلمح لـ#### انفجرت بالبكي وقالت له إنها مو بنت ،، فيصل شبه انهبل ورفع إيده بيضربها لكن البندري جلست عند رجله والدموع مغطيه وجهها وبدت تقول بطريقه تقطع قلب:أرجوك يافيصل أنا مظلومه_أشرت على نفسها_أنا صحيح غلطت لما طلعت معاه وحاكيته لكن والله مو بإيدي_حركت راسها_مو بإيدي والله ، أنا كنت مراهقه محتاجه لأحد يمدحني ويدلعني ويعطيني حنان ويوجهني لكن للأسف أمي وأبوي بخلوا علي بأبسط حقوقي_أشرت عليه واصبعها النحيف يرجف ووجهها صار أحمممر_صدقني ماراح تفهمني إلا إذا جوك بكره أولاد واحتويتهم بحنانك وضميتهم لصدرك ، أنا ماقد أحد ضمني لصدره وقال لي كلمه حلوه أو ابتسم لي أول ما أروح لأبوي يمد لي الفلوس وبس ، أنا محتاجه للحنان للحب للصدر الدافي اللي أبكي فيه وأشكي له ، أنا كلمة الحنان ممسوحه من قاموسي كنت إذا كلمت أحد بس أسمع حكي معسول وأنا أول مره أسمعه_شهقت بالبكي_بس صدقني يافيصل إني من بعد هالليله كرهت حياتي وعشت أربع سنين في عذاب مايعلم فيه إلا ربي ، فيصل أنا كنت كل يوم قبل ماأنام أكلمك ، إيه أكلمك_طلعت من الدرج أوراق كثير وكروت_شوف أنا كنت أكلم زوجي كنت دايم قبل ما أنام أقول زوجي حبيبي سامحني لأني كنت متوقعه مثل هاليوم_بدت تفرجه عالأوراق وهي تطيح وترجع توقف لأن ما عاد فيها قوه وفيصل يراقبها وقلبه يتقطع عليها هو جربها فترة الملكه وعرف شخصيتها الحنونه الخجوله ،، البندري كانت تمد له الأوراق ومكتوب عليها زوجي سامحني_شوف من بعد هذيك الليله وأنا أقول سامحني شوف شوف أنا كنت أكتـ...
فيصل قاطعها وهو يضمها لصدره بقوووه وقلبه بيتقطع عليها ودمعه وحيده نزلت على خده على حال هالبنت المسكينه ، وفعلا منظر البندري البريى وهي تبكي بشكل يقطع القلب خاصه أنه أكثر واحد يعرف شخصيتها الخجوله:بس خلاص كفايه أنا مسامحك خلاص يكفي عذاب أنتي تعذبيني كذا
البندري بكت على صدره وكان أول حضن لها في حياتها وأحلى حضن له لذه عجيبه لأنه مليئ بالحنان والحب والوفا ،، بعد فتره بعدت عنه وقالت مبحوح:وربي أوعدك أكون خدامه تحت رجلك أنت صاحب معروف علي ومستحيل أنسى معروفك
فيصل حط إيده على فمها:لا انتي زوجتي حبيبتي وأرجوك انسي الماضي وحنا عيال اليوم
البندري ابتسمت له:أحبك وربي
فيصل مسح على خدها:مو كثر ما أحبك أنا

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
الروااية منقوولة وكاتبتها الاصلية عضوة في منتدى غرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
{آحبگ وآغار عليگ}
عضوة ذهبية
عضوة ذهبية


انثى الدلو عدد المساهمات : 554
نقاط : 611
السٌّمعَة : 10
تاريخ الميلاد : 02/02/1999
تاريخ التسجيل : 17/08/2012
العمر : 17
المزاج : رآااااايقه

مُساهمةموضوع: رد: شبه رواية ..هموم المراهقات   الثلاثاء أغسطس 21, 2012 4:43 pm

تسلميين
الله يعطيگ العافيه
بس ما قريتهم كلهم
لي عوده بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وداعتكـ قلبي
عضوة سوبر ستار
عضوة سوبر ستار


انثى عدد المساهمات : 1129
نقاط : 1449
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 22/07/2012
المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: شبه رواية ..هموم المراهقات   الثلاثاء أغسطس 21, 2012 5:16 pm

يسلمككك ربي انا ابي وحدة تقرأها وتقولي ما فيني اقرأها كلها خخخخخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دنيا الاحزان
عضوة سوبر ستار
عضوة سوبر ستار


انثى الحمل عدد المساهمات : 1908
نقاط : 2391
السٌّمعَة : 18
تاريخ الميلاد : 18/04/1999
تاريخ التسجيل : 25/07/2012
العمر : 17
المزاج : لل الله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: شبه رواية ..هموم المراهقات   السبت سبتمبر 08, 2012 11:41 am

حقا هموم يسلمو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وداعتكـ قلبي
عضوة سوبر ستار
عضوة سوبر ستار


انثى عدد المساهمات : 1129
نقاط : 1449
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 22/07/2012
المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: شبه رواية ..هموم المراهقات   السبت سبتمبر 08, 2012 1:38 pm

اممم طييب دنياا ما قلتي لنا مين اكثثرر شخصية عجبتك او قهرتك او تعاطفتي معهاا نبغى بالردوود شووية تفااعل مو يسسلموو وخلاص .؟؟.......؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نورهان
عضوة ذهبية
عضوة ذهبية


انثى الاسد عدد المساهمات : 290
نقاط : 307
السٌّمعَة : 8
تاريخ الميلاد : 08/08/1996
تاريخ التسجيل : 08/08/2012
العمر : 20
الموقع : عراقيه وافتخر والمو عاجبه ينتحر
المزاج : عادي

مُساهمةموضوع: رد: شبه رواية ..هموم المراهقات   السبت سبتمبر 08, 2012 8:59 pm

مشكوره يا قمر انا عجبتني القصه بس نكسر خاطري على ملاك يوم توفى مشعل :(
وكمان على البندري والله مجنونه بس يا حلات فيصل
وحذيفه صج مثل ما تدين تدان مثل ما عمل بنات الناس نعمل بخته كذا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وداعتكـ قلبي
عضوة سوبر ستار
عضوة سوبر ستار


انثى عدد المساهمات : 1129
نقاط : 1449
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 22/07/2012
المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: شبه رواية ..هموم المراهقات   الأحد سبتمبر 09, 2012 2:06 pm

اي والله ملااك بيوم وفااة اخوها تحزن والله حرام قبل التخرج بيووم !!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نورهان
عضوة ذهبية
عضوة ذهبية


انثى الاسد عدد المساهمات : 290
نقاط : 307
السٌّمعَة : 8
تاريخ الميلاد : 08/08/1996
تاريخ التسجيل : 08/08/2012
العمر : 20
الموقع : عراقيه وافتخر والمو عاجبه ينتحر
المزاج : عادي

مُساهمةموضوع: رد: شبه رواية ..هموم المراهقات   الأحد سبتمبر 09, 2012 2:26 pm

اي والله تحزن كسرة خاطري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وداعتكـ قلبي
عضوة سوبر ستار
عضوة سوبر ستار


انثى عدد المساهمات : 1129
نقاط : 1449
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 22/07/2012
المزاج : ولله الحمد

مُساهمةموضوع: رد: شبه رواية ..هموم المراهقات   الثلاثاء سبتمبر 18, 2012 1:28 am

الله يبعدد عن الفجعااات اللي كذاااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شبه رواية ..هموم المراهقات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البنات المراهقات  :: قسم الاخبارو العلوم والاداب :: الروايات والشعر والخواطر-
انتقل الى: