منتدى البنات المراهقات
اذا كنت عضو تفضل وادخل ننتظر سطوع قلمك
و إذا كنت زائرة سجل ولن تندم
مع تحيات المديرة


منتدى يلم شمل كل المراهقات لقضاء وقت ممتع في جو أخوي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نظرا للفترة الصعبة التي مر بها منتدانا الغالي ارجو من جميع العضوات ان يتعاون في النهوض بمنتدانا عن طريق المشاركة بالردود والمواضيع والاشهار له

شاطر | 
 

 الغامض... الغريب...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ياسمين
مشرفة قسم الروايات والشعر والخواطر
مشرفة قسم الروايات والشعر والخواطر


انثى العقرب عدد المساهمات : 92
نقاط : 191
السٌّمعَة : 5
تاريخ الميلاد : 20/11/1997
تاريخ التسجيل : 21/08/2010
العمر : 19
الموقع : http://morahikatte.3arabiyate.net
المزاج : COOL

مُساهمةموضوع: الغامض... الغريب...    الخميس أغسطس 26, 2010 7:57 pm

اليوم ساتوجه الى المطار لاني راجع الى بلدي بعد عدة سنوات من الغياب. اشتقت لريح الشوارع والبحر والاهل وكل شيء رغم اني غريب وحيد لا احد لي في الديار.. كانت امي.. ولكنها توفيت قبل يومين في ديار الغربة.. يوم امس رافقت صديقتي اى السينيما لنشاهد فلما كوميديا حجزنا الكراسي التي في الوسط واخدنا ناكل الفشار ونشاهد الفلم.. هدا حسب ماهو ظاهر ولكني استفيق بعد نوبات من الضحك ان امي ماتت قبل هدا الوقت بيوم... فكيف لي ان اسمح لنفسي بالحظور الى هنا لمشاهدة فلم كوميدي؟؟... المهم اليوم توجهت للمطار ولا ادري لمادا؟؟ ربما انا هارب من غربتي... ولكن صباح اليوم فقط عرض علي المدير ترقية في عملي ولكني رفضت هدا العمل وبدل الموافقة على الترقية وافقت على اجازة.... شيء مضحك... انا الان في الطائرة بعد ساعة اكون على ارض الوطن الحبيب انا وحبيبتي .. عندما نزلت من الطائرة لم اجد من يستقبلنا سوا شمس حارقة من كترة قوتها احسست ان راسي يدور ولم استطع فتح عيني امامها.. توجهت انا وحبيبتي لفندق صديق قديم لي اعرفه مند الطفولة للحجز هناك.. كان الفندق يطل على شاطئ البحر... فوجدت انها فكرة رائعة للتجوال في البحر... عندما وصلنا رحب بي كل من صديقي وزوجته وحضروا لنا سفرة لديدة جدا على الغداء واعطونا اجمل غرفة في الفندق
صعدنا لنرتاح .. فنمنا حتى وقت المغيب... وبينما نحن نستعد للخروج لشاطئ البحر اتى صديقي ليخبرنا بان نستعد لليلة لانه هناك حفل صغير بمناسبة رجوعي.... وكان له دلك... امضينا سهرة رائعة جدا بين الاصدقاء ولكن الشيء المؤسف اني كنت الوحيد بينهم الدي ليس متزوجا ولقد استفزوني لعدم زواجي حتى الان... انتهت الحفلة قرابة الساعة 2 صباحا. عدت انا وحبيبتي لغرفتنا... اين صارحتني حبيبتي بانها تحبني ومستعدة للقبول بي كزوج لها... صراحة هي اجمل امراة راتها عيناي ... امراة رزينة ومتخلقة ومتعلمة وفوق كل هدا تحبني ومتعلقة بي.... ولكني لم اجب عن حوارها معي... لاني لا اعرف ان كنت احبها ام لا؟ وان كنت استطيع العيش معها الى الابد ام لا..... خطر ببالي الف سؤال حينها.
مرت تلك الليلة وفي الصباح استيقضت لاتجه الى البحر للاستجمام وقد تركت صديقتي مع زوجة صديقي.. كنت احس بعطش شديد وسط تلك الشمس الحارقة التي كنت احس انها ستخترق راسي وعيناي.. كانت الرؤية ضعيفة جدا لاني كنت احس بدوار شديد بسبب الشمس القاسية.. وكانها فوق راسي مباشرة وبينما كنت امشي رايت شجرة بعيدة قليلا عن الشاطئ وبجانبها نبع مياه .. وادا بي اتفاجا لرؤية عربي بجانب النبع يحمل بيده سكينا رقيقا سبق والتقيته قبل يومين في الحافلة التي اوصلتني من المطار الى الفندق اين تعرض هو واصدقاءه لصديقتي ونشا بيننا اشتباك... عندما رايت السكين احسست انه يهددني وانه هو اقوى مني لاني كنت مقابلا الشمس التي احرق وجهي وحلقي بينما هو كان بجانب النبع تحت الشجرة ... وفي نفس الوقت احسست انه خائف مني لاني كنت متجها الى نفس المكان الدي يتواجد فيه كون المنبع بجانبه وانا كنت اريد الشرب لاني عطشان... بعد مرور بضع دقائق لم افق من سهوي الا والعربي ميت... لا اعرف ان قتلته ام لا.. لاني اظن انه كان ميتا قبل وصولي... حينها تغير مجرى عطلتي لياخدوني الى السجن بحجة اني قتلت العربي.. ولكن يوم الجلسة اكتشفت ان سبب دخولي السجن ليس العربي وانما شيء آخر.... اصدر القاضي الحكم بالاعدام علي... ولكن ليس بسبب موت العربي ... وانما بسبب اهمالي وعدم اكتراثي لموت امي... رغم اني حزنت لفراقها ولكن تستمر الحياة...
هدا ما كنت اظن الى ان اجد نفسي محكوم علي بالاعدام لاني لم ابكي لموت امي... هدا ما قاله القاضي
وبينما كنت في عربة البوليس لياخدوني الى السجن حتى موعد الاعدام كنت اشاهد آخر المناظر التي ستبقى الى الابد في مخيلتي... البحر ... بحر وطني الحبيب ... وروائح الشوارع التي لم ولن انساها.. وخاصة الشمس التي كانت قاسية علي مد وصولي الى ارض الوطن ... صوت العصافير التي تزقزق فرحا بالصيف الجميل... كل شيء كان اجمل في تلك اللحظات الاخيرة.. اللحظات التي سبقت دخولي العالم المظلم من الدنيا... قبل رحيلي عنها..... حينها فقط علمت اني غريب وسابقى غريبا حتى بعد رحيلي عن الدنيا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الغامض... الغريب...    الجمعة أغسطس 27, 2010 12:39 pm

شكراااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الغامض... الغريب...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البنات المراهقات  :: قسم الاخبارو العلوم والاداب :: الروايات والشعر والخواطر-
انتقل الى: